مبلغو العتبة العلوية يواصلون نقل وصايا المرجعية العليا للمجاهدين والاشراف على حملات الدعم اللوجستي لقواطع العمليات

يواصل مبلغو لجنة الارشاد والتعبئة للدفاع عن عراق المقدسات التابعة للعتبة العلوية المقدسة، ايصال الوصايا والتوجيهات الصادرة من المرجعية العليا للمقاتلين المجاهدين المرابطين في ساحات الوغى لدحر عناصر تنظيم داعش التكفيري ، مع مواصلة الاشراف على تسيير قوافل الدعم اللوجستي المستمرة من جميع محافظات العراق والتي يقدمها مختلف فئات المجتمع العراقي الأصيل.

وأوضح عضو اللجنة سماحة الشيخ عبد الجبار المحمداوي بهذا الشأن ، في تصريح للمركزالاعلامي للعتبة المقدسة " ان اللجنة وفقت لخدمة إخواننا المجاهدين بتشكيل وفد مشترك من عدة مناطق في العاصمة بغداد لتقديم الدعم اللوجستي للمرابطين الابطال في القطعات الأمامية مع العدو الداعشي في محور جنوب وغربي الموصل ومحور مدينة سامراء وباشراف مباشر من قبل لجنة الارشاد المباركة”.

وقال عضو اللجنة الشيخ عبد الرسول العطار، " إن وفد اللجنة قد وصل إلى المجاهدين الأبطال في خط الصد الأول لقاطع عمليات محور جنوب الموصل حيث مرابطة المقاتلين من لواء أنصار المرجعية وقد وجدناهم بمعنويات لا تقاس ولا نظير لها، وإنهم ثمرة الفتوى المباركة للإمام المفدى السيد السيستاني (دام ظله الوارف)".

وضمن الجهود المتواصلة لمبلغي اللجنة في هذا الاطار، قام وفد اللجنة بمرافقة وفد المرجعية المباركة بزيارة ميدانية للقطاعات المتواجدة في منطقة الفتحة من قوات بدر اللواء 23 وحشد الحويجة ولواء المغاوير الثالث التابع للشرطة الاتحادية، حيث تم نقل سلام ودعاء المرجعية الرشيدة للمقاتلين الأبطال".

وقال مسؤول محور سامراء الشيخ خليل العلياوي ، ان ” الوفد بين لجميع المقاتلين الذين التقاهم على سوتر العز والشرف، مكانتهم العظيمة التي لا يمكن وصفها، فضلا عن بيان ارتباطهم الحقيقي بسيرة سيد الشهداء عليه السلام ، وقام الوفد قام بتجهيز المقاتلين بالمواد الغذائية والملابس”.

وقال عضو اللجنة ومعتمد المرجعية الدينية العليا سماحة الشيخ باسم النصراوي " بادر وفد معتمدي مكتب سماحة المرجع الأعلى السيد السيستاني (دام ظله الوارف) بزيارة تفقدية للقوات الفرقة الخاصة ، في جبال مكحول ، يوم أمس 11 من شهر شباط 2017،، وذلك من أجل التواصل معهم والدعم المعنوي والمادي (اللوجستي) لهؤلاء الأبطال".

ونقل معتمد المرجعية الدينية العليا في مدينة بلد الشيخ محمد البلداوي سلام ودعاء المرجعية الدينية ووصاياها السديدة للمقاتلين الأبطال المرابطين على سواتر العز والإباء غرب محافظة نينوى، واوصل الدعم اللوجستي المقدم من قبل أهالي مدينة بلد المجاهدة لاخوانهم في الحشد الشعبي، وباشراف مباشر من قبل لجنة الإرشاد والتعبئة للدفاع عن عراق المقدسات التابعة للعتبة العلوية المقدسة.

وقال مسؤول محور الشرقاط التابعة لمحافظة صلاح الدين في اللجنة سماحة الشيخ سهل الجبوري ، ان" مبلغي اللجنة شاركوا المقاتلين من لواء الطف المرابط غربي جزيرة الشرقاط التابعة لمحافظة صلاح الدين، بصد التعرض الكبير لعصابات داعش الإرهابية، حيث أوقعوا في صفوفه ثمانية قتلى من بينهم أفغاني وصيني وأسير شيشاني واستولوا على عجلتين مصفحتين وأسلحة للمجموعة المهاجمة”.

 وقال مسؤول خلية الأزمة مركز جنوب الموصل في اللجنة السيد أبا ذر العوادي " ان مبلغو اللجنة متواصلون ومتواجدون في أوساط القطعات العسكرية، حيث كان التواجد والتبليغ، في محور جنوب الموصل وفي مناطق (الاعريج من جهة الجانب الايمن بعد حمام العليل) مع أبطال الشرطة الاتحادية والرد السريع وقوة من الفرقة الذهبية".

 من جهتهم طالب أهالي حمام العليل من لجنة الإرشاد التواصل المستمر من اجل تمتين أواصر المحبة والأخوة بين كافة شرائح المجتمع العراقي.

واشرفت اللجنة في صعيد متصل على قافلة الصحابي عمار بن ياسر (رض) للدعم اللوجستي وبالتعاون والتنسيق المباشر من معتمد المرجعية الدينية العليا السيد مثنى الحكيم، كميات كبيرة من المواد الغذائية للمقاتلين من قوات الحشد الشعبي المرابطين في ناحية تل عبطة جنوب الموصل، كذلك توفير المواد الغذائية لموكب النجف الاشرف في منطقة 600 دار.

وقال عضو اللجنة السيد عماد الدين حسن الموسوي"قامت قافلة عمار بن ياسر رضوان الله تعالى عليه وبإشراف معتمد المرجعية العليا سماحة السيد مثنى الحكيم بردف الأخوة المجاهدين في تل عبطة وتحديدا جماعة السيد حميد الياسري بالمواد الغذائية والمستلزمات الأخرى”، مستدركا

واضاف السيد الموسوي ” كذلك زودت قافلة عمار بن ياسر موكب النجف الاشرف في منطقة 600 ، بالمواد الغذائية لدعم المجاهدين .

 

 

 مبلغو العتبة العلوية يواصلون نقل وصايا المرجعية العليا للمجاهدين والاشراف على حملات الدعم اللوجستي لقواطع العمليات
February / 14 / 2017
عدد الزيارات : 218
طباعة الخبر