التأليف في مولد أمير المؤمنين (عليه السلام)

  لم يخل كتاب تعرض لسيرة الامام علي (عليه السلام) من الاشارة الى هذه المنقبة الجليلة, اذ ذكر العلماء مولد امير المؤمنين في الكعبة في الكثير من المصادر , ولعل من المصنفات الخاصة بهذا الشأن:

  1. كتاب مولد أمير المؤمنين (عليه السلام)  لأبي البحتري وهب بن عبد الله، ربيب الإمام الصادق (عليه السلام) على ما حكاه النجاشي[1].
  2. كتاب مولد أمير المؤمنين (عليه السلام)  لأبي مخنف الأزدي ، لوط بن يحيى بن سعيد ، ينقل عنه السيد هاشم التوبلي البحراني ، بعض كتبه[2].
  3. مولد أمير المؤمنين (عليه السلام)  أوله : [ الحمد لله الذي خلق الأنبياء والأوصياء رحمة للعالمين وجعلهم مبشرين ومنذرين... ] لبعض المتأخرين من علماء البحرين استكتبه الشيخ محمد بن الشيخ حسن بن سالم بن علي بن أحمد أبى مجلي البحراني ، كما كتب عليه بخطه الشيخ عبد علي بن الشيخ محمد بن الشيخ حسين الماحوزي في سنة 1190 ، ولعله للشيخ أبي عزيز محمد بن عبد الله الخطي[3].
  4. كتاب مولد أمير المؤمنين (عليه السلام ) للشيخ الصدوق أبى جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي ، المتوفى سنة إحدى وثمانين وثلاثمائة ، ينقل عنه السيد ابن طاووس في كتاب اليقين في الباب الثالث والأربعين[4].
  5. وليد الكعبة للعلامة محمد علي الاوردبادي. وغيرها من المصادر.

 

 

--------------------------------------------------------------------------

[1]  الذريعة ج 23 ص 273 ، تاريخ بغداد ج 7 ص 431، الفهرست ص 256  .                                 

[2]  الذريعة ج 23 ص 273.                                   

[3]  الذريعة ج 23 ص 273.                                       

[4] الذريعة ج 23 ص 273 ، رجال النجاشي ص 389.