فضل الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام) على الائمة الطاهرين(عليهم السلام)

     لقد ورد في الموروث الروائي عن الائمة الطاهرين (عليهم السلام) نصوصاً كثيرةً تؤكد على افضلية الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام) على الائمة الطاهرين (صلوا ت الله عليهم اجمعين). ولعل من بعض تلك الروايات:

1- ما قيل لأبي الحسن الرّضا (عليه السلام) : أيّما أفضل، زيارة قبر أميرالمؤمنين، أو زيارة الحسين  (عليهما السلام) ؟ قال : إنّ الحسين قتل مكروباً، فحقّاً على اللَّه - جلّ ذكره - أن لا يأتيه مكروب إلاّ فرّج اللَّه كربه. وفضل زيارة أمير المؤمنين على زيارة قبر الحسين كفضل أمير المؤمنين على الحسين  (عليهما السلام)[1] .

2- ورد عن الامام الصادق(عليه السلام) قوله:" إنّ أمير المؤمنين (عليه السلام) أفضل عند اللَّه من الأئمة كلّهم، وله ثواب أعمالهم، وعلى قدر أعمالهم فضّلوا"[2].  

3-وروي عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ أنَّهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (صلى الله عليه و آله): " عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ أَفْضَلُ خَلْقِ اللَّهِ غَيْرِي، وَالْحَسَنُ وَ الْحُسَيْنُ سَيِّدَا شَبَابِ أَهْلِ الْجَنَّةِ، وَ أَبُوهُمَا خَيْرٌ مِنْهُمَا "[3].

4-وجاء في رواية ابي وهب البصري قال دخلت المدينة فاتيت أبا عبد الله (عليه السلام) فقلت جعلت فداك أتيتك ولم أزر قبر أمير المؤمنين (عليه السلام) قال بئس ما صنعت لولا أنك من شيعتنا ما نظرت إليك, ألا تزور من يزوره الله تعالى مع الملائكة ويزوره الأنبياء ويزوره المؤمنون؟ قلت : جعلت فداك ما علمت ذلك, قال فاعلم أن أمير المؤمنين (عليه السلام) أفضل عند الله من الأئمة كلهم وله ثواب أعمالهم وعلى قدر أعمالهم فضلوا"[4].

5-وورد عَنِ الْحَارِثِ النَّضْرِيِّ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ  الصادق قَالَ ـ أي الراوي: سَمِعْتُهُ يَقُولُ : رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله) وَ نَحْنُ فِي الْأَمْرِ وَ النَّهْيِ وَ الْحَلَالِ وَ الْحَرَامِ نَجْرِي مَجْرَى وَاحِدٍ، فَأَمَّا رَسُولُ اللَّهِ وَ عَلِيٌّ فَلَهُمَا فَضْلُهُمَا"[5].

6-وقد اورد المجلسي عَنْ يُونُسَ بْنِ وَهْبٍ الْقَصْرِيِّ، عن الإمام جعفر بن محمد الصادق (عليه السَّلام) أنه قَالَ في حديث: "... فَاعْلَمْ أَنَّ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ أَفْضَلُ عِنْدَ اللَّهِ مِنَ الْأَئِمَّةِ كُلِّهِمْ"[6].

 

 

-----------------------------------------------------

[1] فرحة الغريّ، ص 130 .

[2]  الكافي‏ج 4، ص 580 .

[3]بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 25 / 361 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود بإصفهان سنة : 1037 ، و المتوفى بها سنة : 1110 هجرية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت / لبنان ، سنة : 1414 هجرية .

[4]  فرحة الغري, 74.

[5] بحار الأنوار : 25 / 357 .

[6] بحار الأنوار : 25 / 361 .